وزارة الإعلام

وزارة الإعلام

أنشئت وزارة الإعلام في عام 1962. وفي عام 2003، تم إضافة المسئولية عن الشئون الثقافية إلى محفظة الوزارة.

وقد أنشئت بالوزارة الجديدة وكالة للثقافة، وتولت المسئولية عن أنشطة الهيئات التالية، التي كانت تابعة من قبل للرئاسة العامة لرعاية الشباب:

- مركز الملك فهد الثقافي
- إدارة التراث الشعبي
- الجمعية السعودية للثقافة والفنون
- الإدارة العامة للأنشطة الثقافية
- الأندية الأدبية، والإدارة العامة للأندية الأدبية

وتولت وزارة الثقافة والإعلام الجديدة أيضاً الإشراف على الأنشطة التالية:

- الإدارة العامة للمكتبات العامة
- الإدارة العامة للعلاقات الثقافية

والتي كانت تابعة من قبل لوكالة الشئون الثقافية بوزارة التربية والتعليم؛ والمجلة العربية، التي كانت تابعة من قبل لوزارة التربية والتعليم العالي.

وتعتبر وزارة الثقافة والإعلام هي المسئولة عن البث التلفزيوني، والبث الإذاعي، والصحف، والمنشورات والمواد المطبوعة في المملكة. كما أنها مسئولة عن علاقات المملكة مع الصحافة الأجنبية.

وداخل المملكة، فإن الوزارة تعتبر نقطة محورية لجميع المعلومات عن المملكة العربية السعودية. ومن خلال الشبكة الواسعة من مراكز المعلومات عبر البلاد فإنها توفر للمواطنين في المملكة العربية السعودية مصدراً جاهزاً للبيانات عن تاريخ وثقافة المملكة.